You are currently viewing شفط الدهون : أهم 30 سؤال ينبغي معرفتهم قبل العملية
شفط الدهون

شفط الدهون : أهم 30 سؤال ينبغي معرفتهم قبل العملية

شفط الدهون عمليات تجميلية ساعدات الكثير من السيدات والرجال في الوصول إلى القوام المثالي عبر التقنيات التجميلية المختلفة مثل الفيزر والليزر، كيف تتم عمليات الشفط للدهون المتراكمة في مناطق معينة بالجسم ؟ متى تظهر النتائج؟ ما هي أهم مميزات وعيوب تلك العمليات؟؟ أكثر من ثلاثين سؤال سيتم الإجابة عليهم بالتفصيل .

ما هو شفط الدهون ؟

هي عملية تجميلية تهدف إلى التخلص من تراكمات الدهون الزائدة في الجسم،غالباً ما يلجأ إليها الأشخاص لتحسين شكل منحنيات الجسم اعتمادًا على الطرق الجراحية والغير جراحية مثل الفيزر والليزر، يمكن تطبيق ذلك على مناطق مختلفة من الجسم أبرزها الفخذين، الوركين، الأرداف،البطن، الذراعين، الرقبة،و الظهر.

يشترط بعد إجراء عمليات شفط الدهون اتباع نمط غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام لدعم النتائج والحفاظ عليها، والمحافظة على استقرار الوزن.

كيف يتم شفط الدهون ؟

وفقاً للتقنيات الغير جراحية الحديثة يتم شفط الدهون من خلال مجموعة من الخطوات، وهي:

  • تخدير المريض تخديراً موضعياً بمادة الليدوكايين عن طريق الحقن تحت الجلد.
  • يقوم جراح التجميل بصنع شقوق دقيقة جدا تتراوح بين ربع أو ثلث إنش في المواضع التي يتم منها الشفط.
  • من خلال هذه الفتحات الصغيرة يتم تسليط طاقة التقنية المستخدمة مع تحريكها ذهابًا وإيابًا على كافة الخلايا الدهنية المستهدفة، ثم يتم شفط الدهون المُذابة وإخراجها، ويعتمد الأطباء في ذلك على تقنيات متقدمة مثل الليزر أو الترددات الراديوية أو الموجات فوق الصوتية.
  • الخطوة الأخيرة هي إغلاق الفتحات الصغيرة التي تم إجرائها ووضع الضمادات الطبية عليها، مع ضرورة إخبار المريض بأهمية ارتداء ملابس ضاغطة لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع لدعم شكل الجسم الجديد.

ما هو الوزن المناسب مع شفط الدهون ؟

يمكن للأشخاص الأقرب للوزن المثالي والذي يترواح مؤشر كتلة الجسم لديهم بين 25 إلى 30 إجراء العملية والحصول على نتائج مميزة، ووفقاً لتقديرات الأطباء يكون مقدار الدهون بنسبة 30% من وزنك المستهدف.

ما هو العمر المناسب مع شفط الدهون ؟

العمر المثالي لإجراء شفط الدهون يكون بداية من 30 – 35 عام، ولكن يمكن إجراء العمليات في عمر أقل إذا كانت الدهون تؤثر سلبًا على الحالة الصحية للمريض ومن يقرر ذلك هو الطبيب المعالج بعد فحص الحالة.

كم تستغرق في غرفة العمليات ؟

تستغرق عملية شفط الدهون من ساعة إلى ثلاث ساعات اعتماداً على كمية الدهون المراد إزالتها، عدد مواضع الجسم التي سيتم علاجها، ونوع التقنية المستخدمة في العلاج.

ما هي شروط عملية شفط الدهون ؟

الكثير من الأشخاص يمكنهم إجراء عملية شفط الدهون لأن شروطها بسيطة وليست معقدة، من أهم تلك الشروط:

  • التمتع بمرونة جيدة للبشرة.
  • وجود تراكمات دهون عنيدة لا تستجيب للرياضة ولا الحميات الغذائية.
  • تعاني من ترهلات في الجلد ناتجة عن الدهون الزائدة.
  • الأشخاص الذين يتمتعون بقوة عضلية جيدة.
  • لا تعاني من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة.
  • غير مدخن.
  • التمتع بصحة عامة جيدة وخلو الجسم من الأمراض الخطيرة والمزمنة.
  • عدم المعاناة من الأمراض المناعية.
  • إذا كنت لا تعاني من حساسية التخدير أو تتناول أدوية مسيلة لأنها ترفع من خطر الإصابة بالنزيف.

ما هي أنواع عمليات شفط الدهون ؟

هناك أكثر من طريقة يمكن من خلالها التخلص من الدهون الزائدة في الجسم منها الطرق الجراحية وغير الجراحية، ويمكن تلخيص العمليات في الآتي:

عملية شفط الدهون الجراحية

تعد من أقدم الطرق التي تم الاعتماد عليها في شفط الدهون، ومن أهم مميزاتها أنها تتخلص من كميات كبيرة من الدهون، لكن لا يفضلها الكثير بسبب الجراحة، وطول مدة التعافي، وارتفاع نسب المخاطر والمضاعفات مقارنة بالطرق الحديثة.

عملية شفط الدهون بالليزر

في هذه الحالة يتم استهداف الخلايا الدهنية العنيدة بطاقة الليزر الساخنة، حيث يقوم جراح التجميل بتكسير الخلايا الدهنية قبل سحبها خارج الجسم، وتعمل عملية شفط الدهون بالليزر بشكل أفضل مع المناطق الحادة مثل الوجه أو الذقن أو الرقبة ومن العمليات المشقة منها عملية شفط دهون البطن .

عملية شفط الدهون بالفيزر

تعتمد هذه الطريقة على الموجات فوق الصوتية اللازمة لتحويل الخلايا الدهنية العميقة والسطحية من الحالة الصلبة إلى السائلة ثم يتم سحبها خارج الجسم دون إلحاق الضرر بالأنسجة والخلايا المحيطة.

بالإضافة إلى أن هذه التقنية آمنة تماماً حيث يتم استخدامها في جميع مناطق الجسم مثل المعدة والفخذين ومقابض الحب والرقبة.بالإضافة إلى علاج التثدي عند الرجال ، وشفط اللغلوغ (إزالة الذقن المزدوج).

ما هي أحدث أجهزة شفط الدهون ؟

تتطور التقنيات الطبية دوماً لخدمة المرضى وتسهيل إجراء عمليات التجميل، ومن أحدث أجهزة شفط الدهون :

  • جهاز الفيزر لـلنحت رباعي الأبعاد.
  • جھاز ال جي بلازما  .
  •  جهاز سینوشور شفط الدهون بتقنية الليزر.

أيهما أفضل الشفط أم نحت الجسم ؟

قد يساعد التعرف على الفرق بين شفط الدهون عملية نحت الجسم على تحديد الإجراء الأفضل المناسب لحالتك، وفيما يلي أهم الاختلافات كل منهما : –

شفط الدهون

هو إجراء جراحي يستخدم لإزالة الدهون الزائدة بطريقة جراحية، حيث يقوم جراح التجميل بعمل شقوق جراحية ثم يتم إدخال أداة طويلة ورفيعة جدا تسمى قنية لتفكيك الخلايا الدهنية ثم يتم شفط الدهون بواسطة أنابيب مخصصة لذلك.

تتم العملية تحت تأثير التخدير العام أو الجزئي وتستغرق العملية من 3 إلى 4 ساعات حسب حالة المريض، التعافي من العملية يحتاج من ثلاث إلى أربعة أسابيع وقد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى تستقر النتائج.

نحت الجسم البارد

إجراء غير جراحي يعرف أيضاً بتحلل الدهون، تعتمد هذه الطريقة على استخدام CoolSculpting أثناء الجلسة لتجميد الخلايا، حيث يتخلص الجسم من الخلايا المجمدة بشكل طبيعي عن طريق الكبد، وخلال أسابيع بسيطة تظهر النتائج.

تستغرق الجلسة الواحدة من 30 إلى 60 دقيقة ويمكن تكرار الجلسة للحصول على أفضل نتيجة.

كلا الإجراءين متشابهين في المناطق التي تعالجها وفي النتائج، ولا يهدف أياً منهما إلى إنقاص الوزن أو تحسين مظهر السيلوليت.

الخلاصة:

  • نحت الجسم إجراء أقل توغلاً وأسرع في التعافي وتنخفض فيه نسب المضاعفات والمخاطر.
  • شفط الدهون يستطيع إزالة كميات كبيرة من الدهون، ولكنه إجراء أكثر توغلاً يتطلب وقت تعافي أطول، ونسب مضاعفات أعلى.

هل يناسب شفط الدهون جميع الأشخاص ؟

بالطبع لا يناسب شفط الدهون جميع الأشخاص فهناك حالات لا ينصح فيها بالخضوع لهذا الإجراء، مثل:

  • الحالات التي تعاني من أمراض الجهاز المناعي.
  • من لديهم تاريخ من مرض السكري أو أمراض القلب والأوعية الدموية أو تجلط الأوردة العميقة (DVT) أو النوبات.
  • الحالات التي تعاني من أمراض ومشكلات صحية مزمنة.
  • المرضى المدخنين بشراهة.
  • حالات السمنة المفرطة.
  • من يعانون من ترهلات شديدة في الجلد.

ما هو مقدار الدهون التي يمكن شفطها ؟

الحد الأقصى للدهون التي يمكن إزالتها بأمان عن طريق شفط الدهون يتراوح ما بين 6 إلى 8 أرطال، إن التخلص من كميات أكبر من ذلك قد لا يكون مفيداً ويعرض الجسم لمضاعفات، حيث يمكن للكثير من المرضى تحقيق القوام المثالي من كميات أقل من الدهون.

العوامل المؤثرة في كمية الدهون المفقودة:

  • منطقة العلاج
  • الوزن الإجمالي للمريض
  • ما إذا كان المريض يخضع لعملية شفط الدهون من خلال إجراء آخر.
  • شكل الجسم

ما هي مناطق تراكم الدهون في الجسم ويمكن شفطها ؟

من أبرز المناطق التي تتراكم بها الدهون ويمكن إخضاعها لعملية شفط الدهون:

  • البطن.
  • الوركين (الفخذين).
  • الأرداف.
  • الذراعين.
  • الذقن والرقبة.
  • التثدي عند الرجال.
  • كبر حجم الثدي عند النساء عن الطبيعي.

ما الفرق بين شفط الدهون ونقل الدهون ؟

شفط الدهون

عملية شفط الدهون تستخدم لإزالة الدهون الزائدة في مناطق مختلفة من الجسم، أي أن الهدف الأساسي منها تنحيف مناطق معينة وتنسيقها للحصول على شكل جسم مثالي، ويتم شفط الدهون من خلال تقنيات حديثة مثل عملية الفيزر الذي يستخرج دهون نقية يمكن إعادة استخدامها في عملية نقل الدهون.

نقل الدهون

عملية نقل الدهون يتم فيها حقن الدهون في مناطق الجسم التي تحتاج إلى الدعم لجعلها أكثر امتلاء مثل منطقة الثدي، الارداف، والوجه، يتم استخدم الكانيولا الدقيقة لنقل الدهون إلى المناطق المرغوبة من المناطق التي تحوي كميات كبيرة من الدهون مثل البطن، الفخذين، والأرداف.

ما الفرق بين الشفط التقليدي للدهون والشفط بالفيزر؟

شفط الدهون التقليدي

يعد من أكثر طرق شفط الدهون تدخلاً جراحياً، وغالبًا ما يتم الإجراء تحت تأثير التخدير الكلي، من أهم مميزات إزالة كميات كبيرة من الدهون تصل إلى 14 رطلاً، أما عن آلية الشفط التقليدي للدهون فتكون بإدخال قنية في الطبقة الدهنية العميقة وتحريكها ذهابًا وإيابًا لاستهداف أكبر قدر ممكن من الدهون .

مميزات:

  • إجراء مناسب لمن لديه مؤشر كتلة جسم عالية.
  • يمكن دمج عملية الشفط مع إجراءات أخرى مثل شد البطن.
  • التخلص من كميات كبيرة من الدهون .

عيوب:

  • وقت التعافي طويل.
  • ارتفاع نسب المضاعفات والمخاطر.
  • إجراء أكثر توغلاً.

شفط الدهون بالفيزر

أحد طرق شفط الدهون التي تعمل بالموجات فوق الصوتية ، يتم ادخال الكانيولا في الطبقة الدهنية العميقة من خلال شقوق صغيرة. الاختلاف الرئيسي في شفط الدهون بالفيزر هو كيفية ازالة الخلايا الدهنية، يستخدم الفيزر ترددات عالية للموجات فوق الصوتية والتي تزيل الخلايا برفق وسلاسة دون إلحاق ضرر بالأنسجة.

مميزات:

  • أقل قدر من التدخل الجراحي.
  • دقة عالية في استهداف الخلايا الدهنية.
  • مخاطر ومضاعفات أقل.
  • فترة تعافي سريعة.
  • نحت الجسم وعمل كونتور طبيعي.

عيوب:

  • لا يناسب من لديهم مؤشر كتلة مرتفع.
  • يمكن أن يحتاج المريض لتكرار الجلسات.
  • ليست مثالية لأنسجة الجسم الليفية.

متي تظهر نتائج شفط الدهون بشكل فعلي ؟

وفقًا لأحدث التقنيات العلاجية يمكنك رؤية نتائج العملية على الفور، بالطبع ستصاب بـ كدمات وتورمات تزول بالتدريج خلال أسابيع قليلة، وتستقر النتائج النهائية للعملية خلال فترة تتراوح ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر.

ما هي أهم مميزات شفط الدهون ؟

عملية شفط الدهون من أهم العمليات التجميلية اللازمة لإظهار جمال الجسم وتناسقه، ولها العديد من المميزات أبرزها:

  • تحقيق تناسق الجسم المطلوب بأقل جهد ممكن.
  • إجراء غير مؤلم.
  • نحت وإبراز مناطق الجسم الأنثوية بأمان ونتائج طبيعية.
  • المساعدة في استئصال الأورام الدهنية الحميدة.
  • علاج مشكلة فرط تعرق الإبطين، وكذلك التهاب الجلد في منطقة الفخذين.
  • علاج مشكلة التثدي واستئصال الخلايا الدهنية العنيدة.
  • التخلص من الدهون الزائدة يقلل من فرص الإصابة بالسكتة القلبية واستبدال الركبة.
  • علاج متلازمة الحثل الشحمي، وإعادة توزيع الدهون بطريقة متعادلة في الجسم.
  • تعزيز الثقة بالنفس وتجديد شباب البشرة.
  • اسعار عمليات شفط الدهون مناسبة للكثير من الفئات.

ما هي مخاطر شفط الدهون ؟

هناك مجموعة من الأعراض يُصنفها الأطباء كمضاعفات لعمليات شفط الدهون ، من بين تلك الأعراض:

  • عدم تناسق الجلد وظهور بعض الأخاديد والتجاعيد والانخفاضات المؤقتة أو الدائمة.
  • حروق الجلد أو تضرر الأعصاب.
  • الإصابة بالعدوى الجلدية مع ارتفاع خطر حدوث ندبات.
  • النزيف.
  • الانسداد الرئوي ويحدث ذلك نتيجة تدخل الدهون في الأوعية الدموية وانتقالها إلى الرئتين.
  • إعطاء الجسم رد فعل تحسسي تجاه المخدر أو الأدوات المستخدمة في العملية.
  • إذا تم إزالة الدهون بطريقة غير متساوية قد يبدو الجلد ذابلًا أو متموجًا أو متعرجًا.
  • ترهلات شديدة في الجلد.
  • تغيرات في الإحساس والشعور بالجلد.
  • خدر وكدمات وألم وتورم ووجع.

ما بعد عملية شفط الدهون  ؟

  • بعد إجراء العملية سيتم لف منطقة العلاج بضمادات طبية لتقليل التورمات والكدمات والألم.
  • يفضل ارتداء مشد ضاغط لدعم نتائج العملية وشكل الجسم الجديد مدة تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع.
  • قد يتدفق السائل من الجروح (الشقوق) لعدة أيام. سيكون السائل دمويًا في البداية ، لكنه سيتحول إلى صافٍ في غضون أيام قليلة.
  • تختفي التورمات والإحمرار خلال أسبوعين من العملية، ومن الضروري خلال هذه الفترة تناول الأدوية التي وصفها الطبيب.
  • تجنب القيام بالأنشطة الشاقة ، مثل ركوب الدراجات أو الركض أو رفع الأثقال أو التمارين الهوائية لمدة ثلاثة أسابيع ، حتى يخبرك طبيبك بأن ذلك ممكن.
  • لا تقم بتناول الأدوية المسيلة لأنها تزيد من مخاطر تعرضك  للنزيف.
  • قم بتطهير الجرح وتغيير الضمادات حسب تعليمات الطبيب.

ما الفرق بين شفط الدهون وشد الترهلات ؟

شفط الدهون

عملية تخلصك من الدهون الزائدة ولا تعمل على شد الترهلات، فقط يتم استهداف الخلايا الدهنية الزائدة ويتم تكسيرها وسحبها خارج الجسم لإعطاء المنطقة مظهًرا أنحف.

شد الترهلات

قد يأتي شد الترهلات كإجراء منفصل إذا كان الشخص يعاني من ترهلات شديدة جدا وحينها يتم شد تلك الترهلات جراحياً، أما إذا كان الترهل بسيط فيمكن أن يتم علاجه خلال عملية شفط الدهون بالفيزر أو بالجي بلازما وذلك لأن ترددات الموجات فوق الصوتية تساعد على انكماش الجلد وتداخله.

هل يمكن إعادة إستخدام الدهون مرة أخرى ؟

بالطبع يمكن إعادة استخدام الدهون التي تم شفطها بتقنية الفيزر أو الأجهزة الحديثة مرة أخرى في المناطق التي تحتاجها لأنها تكون دهون نقية، أما الدهون التي تم شفطها بالطرق الجراحية فلا يمكن أبداً إعادة استخدامها.

هل يمكن إجراء نحت الجسم وشفط الدهون معاً ؟

يمكن الدمج بين الإجراءين معاً في عملية واحدة، فبعد قيام الطبيب باستهداف كافة الخلايا الدهنية والتخلص منها يأتي دور نحت الجسم رباعي الأبعاد بتقنية الفيزر الذي يرسم العضلات وينحت الجسم بدقة عالية جداً لإظهاره بالقوام المطلوب.

ما هو حل مشكلة ترهل الجلد بعد شفط الدهون ؟

يفضل الأطباء الانتظار فترة كافية بعد شفط الدهون حتى ترجع الأنسجة ويتضح حجم الترهل الحقيقي ثم يتم تحديد العلاج، أما البعض الأخر من الأطباء  فيقوم بإجراء عملية شد ترهلات الجلد جراحياً (شد الفخذين وشد البطن والذراع) في نفس وقت العملية.

شفط الشحوم بالتقنيات الحديثة يحفز تراجع الأنسجة وانكماشها بفضل استخدام ترددات الطاقة الساخنة التي تحفز إنتاج الكولاجين الطبيعي في الجلد وتساعد على تداخله، لكن يفيد ذلك من لديه مرونة عالية في الجلد ويعاني من ترهل طفيف.

متى يمكن الاستحمام بعد عملية شفط الدهون ؟

إذا وافق طبيبك المعالج يمكنك الاستحمام بعد يومين إلى يومين من الجراحة وقد يفضل بعض الأطباء عدم الاستحمام في الأسبوع الأول من العملية، ولكن إذا سمح الطبيب بالاستحمام احرص على تجفيف مواضع العملية برفق وتجنب الضغط على الجروح وتأكد من جفافها تماماً لتجنب حدوث التهابات.

كيفية النوم بعد عملية شفط الدهون ؟

لا يفضل النوم على المناطق التي تم علاجها فمن الطبيعي معاناة المريض من تورمات وكدمات لمدة أسبوعين من العملية، ولذا يمكنك النوم على ظهرك لأنه يجنبك الانزعاج أثناء النوم وعدم الضغط على جروحك، وتدريجياً بعد تحسن وضع يمكنك النوم بطريقتك المعتادة.

ما هي فوائد المشد بعد الشفط وكم مدة ارتدائه ؟

  • تساعد على تقليل التورم والكدمات.
  • تدعم شكل الجسم الجديد.
  • تحسن من تشكيل النتائج النهائية للعملية.
  • تساعد على عدم تكون السوائل في مواضع الجروح.

يتم إرتداء الملابس الضاغطة لمدة تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع بعد العملية طوال اليوم، وتدريجياً مع التحسن والتعافي يتم تقليل عدد ساعات ارتدائها في اليوم إلى أن يأذن الطبيب بالتخلي عنها بشكل نهائي.

كم فترة النقاهة بعد شفط الدهون ؟

تكون فترة من خمسة إلى سبعة أسابيع فترة كافية لاستعادة نشاطك، حيث يتم التحسن تدريجياً من تورمات وكدمات وستكون قادراً على ممارسة حياتك بشكل طبيعي، ستبدأ النتائج النهائية في الاستقرار والتحسن التدريجي على أن تستقر خلال فترة من شهر إلى 3 أشهر.

من جربت عملية شفط الدهون ؟

يومياً يتم إجراء مئات عمليات شفط الدهون الناجحة التي لا يمكن التعرف عليها فقط بتجارب شخص أو شخصين بل يمكننا أن نطلعكم على بعض إحصائيات تجارب شفط الدهون في الفترة الأخيرة ونسب الرضا عنها:

  • 80% راضون عن النتائج بنسبة كبيرة.
  • 53% يرون أن مظهرهم أصبح جيد جدًا.
  • 79.7% أفادوا بأنهم يمكنهم تكرار التجربة مرة أخرى.
  • 39.8% أشاروا بأنهم شعروا بألم دام لمدة 7 أيام ثم زال نهائيًا.
  • 83% ساعدتهم الأدوية المسكنة على تخطي الألم كثيراً دون انزعاج.

ويتضح مما سبق أنها من العمليات البسيطة التي تتم بأمان تام وبسهولة وعلى الرغم من وجود بعض الألم أو الانزعاج إلا أن الكثير من الذين خاضوا التجربة مستعدون لتكرارها مرة أخرى وينصحون بها غيرهم.

هل تعود الدهون مرة أخرى بعد الشفط ؟

لا تعود الخلايا التي تم استئصالها عن طريق الشفط مرة أخرى إلى المنطقة المعالجة ولن يتم انتاج خلايا جديدة، لكن اكتسابك للوزن مرة أخرى يزيد من فرص تضخم الخلايا الدهنية الموجودة بالفعل وبالتالي تأثر نتائج العملية سلبيًا، لذا احرص على اتباع نمط حياة صحي ومارس الرياضية قدر الإمكان للحفاظ على جسمك ونتائج العملية.

متى احمل بعد شفط الدهون ؟

بداية لا يؤثر شفط الدهون على قدرة السيدات على الحمل، ولكن ينصح الأطباء بضرورة تأجيل هذه العملية إذا كنت تخططين للحمل لأنه في فترة الحمل تحدث الكثير من التغيرات الجسدية والتي من شأنها التأثير سلبًا على نتائج العملية.

في حال اختيارك للحمل بعد عملية إزالة الدهون من الجسم فمن الأفضل الانتظار حتى يتعافى جسمك بشكل كامل من العملية، أي بعد مرور 6 أشهر .

ما هي أهم النصائح بعد شفط الدهون ؟

  • استرح قدر الإمكان ويمكنك أخذ إجازة من عملك حتى تمر فترة التعافي بسلام.
  • تناول الأدوية الموصوفة لتقليل الألم والتورم لأنها ستساعدك كثيرًا على تخطي هذه المرحلة بسهولة.
  • يمكن أن يساعد الجمع بين التصريف اللمفاوي و تدليك الأنسجة العميقة في تقليل التورم والتخلص من تصلب أنسجة الجلد.
  • من الضروري التوقف عن التدخين على الأقل لأربعة أسابيع بعد العملية، حيث أن منتجات النيكوتين يمكنها أن تزيد فرص الإصابة بالإلتهابات وضعف التئام الجروح.
  • يساعد ارتداء الملابس الضاغطة على تقليل التورم وزيادة تشكيل وتحديد المناطق التي تم علاجها بعملية شفط الدهون.
  • المشي يومياً يفيدك كثيرا لأنه يحسن الدورة الدموية ويساعد في التعافي السريع من العملية.
  • تجنب الاستحمام في حمامات البخار أو أحواض الاستحمام الساخنة لأن لها تأثير سلبي على عملية التعافي.
  • من المهم شرب الكثير من السوائل بعد أي عملية جراحية ، ويفضل شرب ثمانية إلى 10 أكواب من الماء يوميًا.
  • مارس التمارين الرياضية واجعلها جزء من يومك اتبع نظام غذائي متوازن للحفاظ على نتائج العملية.

ذات صلة :

عملية شفط دهون الأرداف

قبل وبعد شفط الدهون

كونتور الجسم بالكامل

شفط الدهون من الوجه