You are currently viewing عملية شفط اللغلوغ
شفط اللغلوغ وازالة الذقن المزدوج

عملية شفط اللغلوغ

مشكلة الذقن المزدوج هي مشكلة تحدث نتيجة سوء النظام الغذائي وزيادة السمنة الموضعية وتنشأ نتيجة تكتل الدهون فى منطقة الرقبة بحيث يترتب عليها مضاعفة حجم الذقن وتعد عملية شفط اللغلوغ الجراحة التجميلية الأفضل فى علاج هذه المشكلة عبر التقنيات الطبية الحديثة مثل الجي بلازما أو شفط الدهون بالليزر

ما هي عملية شفط اللغلوغ ؟

يحتاج عدد كبير من الأفراد الذين يعانوا من اللغلوغ واللغد إلى عمليات الشفط التي تساعدهم بشكل نهائي على التخلص من مشكلة الذقن المزدوج ، و جراحة شفط  اللغلوغ هي عملية لإزالة الجلد المترهل والدهون الزائدة في منطقة الرقبة والذقن.

ويكون الهدف من عملية شفط اللغلوغ هو شفط ازالة الذقن المزدوج عن طريق امتصاص الدهون الزائدة من تحت الجلد وشد جلد الذقن ، بالإضافة إلى شد الرقبة ويكون أكثر شمولاً من شد الذقن.

وقد أصبحت هذه العملية من عمليات التجميل الأكثر طلبًا في الآونة الأخيرة، خاصة من قبل الأشخاص الذين يعانون من سمنة الوجه بشكل خاص.

أسباب ظهور اللغلوغ أو الذقن المزدوج

هناك مجموعة  من الأسباب التي تساهم في ظهور اللغلوغ عند بعض الأشخاص، فقد يؤدي  التقدم في السن أو فقدان الوزن إلى منح الذقن والرقبة مظهرًا مترهلًا وفضفاضًا ومتجعدًا وقد يرث بعض الأشخاص أيضًا مظهر الجلد المترهل حول الذقن والرقبة، سنناقش هذه الأسباب تفصيليًا فيما يلي:

  •  ارتفاع نسبة الدهون في الجسم، قد يكون سببًا في ظهور الذقن المزدوج في منطقة الرقبة، فبعض الأشخاص يكون مركز الدهون لديهم هو الوجه مما يجعل أغلب دهون الجسم تتراكم في منطقة الوجه والذقن والرقبة.
  •  الشيخوخة، من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور اللغد أو اللغلوغ هي التقدم في العمر، حيث يبدأ الجلد في فقدان مرونته مما يساعد على ظهور الذقن المزدوج والترهلات.
  •   وضعية الرأس الخاطئة، بعض الأشخاص يمارسون أنماط خاطئة منها انحناء الرقبة عند استخدام الكمبيوتر والهاتف المحمول أو عند القراءة، مما ينتج عنه على المدى الطويل ما يسمى اللغد
  •    شكل الوجه، هناك بعض أشكال الوجه التي تكون سببًا في ظهور الذقن المزدوج بوضوح كبير.
  •   الوراثة، قد يكون اللغلوغ أو ازدواجية الذقن موروثًا من الوالدين، فعندما يكون لدى أحد الوالدين مشكلة مع الذقن المزدوج فيمكن وبشكل كبير أن تكون هذه المشكلة لدى الأبناء، ولكن لا توجد أي جينات متعلقة بظهور اللغلوغ. 

 الحلول الطبية للتخلص من الذقن المزدوج

لدينا جميعًا مناطق مستعصية من الدهون في أجسامنا يصعب التخلص منها، الدهون تحت الذقن والمعروفة أيضًا بالامتلاء تحت الذقن ، هي منطقة معينة يبدو من المستحيل استهدافها إلا من خلال تمرينات تحريك الرقبة التي تستغرق فترات طويلة ، تميل الدهون إلى التجمع في هذه المنطقة  . 

تتعدد الحلول الطبية التي تساعد على إزالة الذقن المزدوج ومن هذه الحلول الطبية التجميلية ما يلى  :

إزالة الذقن المزدوج بالليزر

يعتبر شفط الدهون بالليزر علاجًا مثالياً وشائعًا لازالة دهون الرقبة ، يتم استخدام شفط الدهون بالليزر تحت التخدير الموضعي لازالة الذقن المزدوج ، تساهم هذه التقنية في تقليل وشفط الدهون ونحت المنطقة تحت الذقن.

إزالة الذقن المزدوج بالليزر هي الطريقة المفضلة لنحت منطقة الذقن والرقبة لأنها تساعد على استهداف المنطقة الصغيرة وتقليل الدهون غير الضرورية بشكل فعال، تعمل حرارة الليزر على تقليص الجلد وزيادة مستويات الكولاجين، ستكون النتيجة رقبة أكثر نعومة وسمكًا وخالية من الدهون

 شد الذقن بالجي بلازما

جهاز الجي بلازما من أقوى وأفضل وأحدث الأجهزة التي تستخدم الآن من قبل أطباء التجميل والتي تساعد على شد ترهلات الجلد بشكل فعال واضح والتخلص من التجاعيد الجلدية في مختلف مناطق الجسم، البلازما علاج فعال بشكل لا يصدق لتجديد منطقة الذقن والرقبة، ستعمل جلسة واحدة على شد الذقن والرقبة المترهلة على الفور وتقليل ظهور التجاعيد.

جي بلازما علاج جديد مصمم خصيصًا لتحسين المظهر بشكل كبير دون قطع أو حرق أو إزالة الجلد الزائد أو الدهون، تعد هذه التقنية بديلاً رائعًا للعلاجات الجراحية والحقن التقليدية.

شفط الذقن بالفيزر

شفط الدهون بالفيزر هي تقنية شفط حديثة، يتم ضبط الموجات المنبعثة من جهاز الفيزر على وجه التحديد لتفكيك الخلايا الدهنية العنيدة في الذقن والرقبة، شفط الدهون بالفيزر مفيد بشكل خاص في مناطق الرقبة ، حيث قد تكون رواسب الدهون رقيقة ويصعب تحديد ملامحها ولا يتوقف دور تقنية الفيزر على شفط الدهون، فيمكن للمرضى أيضًا الاستمتاع بفوائد شد الجلد.

تحفز الاهتزازات المنبعثة من جهاز الفيزر إنتاج الكولاجين في الجلد لأنها تخفف الدهون المستهدفة، والنتيجة هي تراجع بنسبة 53٪ من الجلد المترهل في منطقة الذقن والرقبة.

يمكن للطبيب المتخصص اختيار الحل الطبي المناسب لكل حالة مرضية ويمكن في بعض الأحيان الدمج بين أكثر من تقنية علاجية.

 مراحل عملية إزالة الذقن المزدوج

تمر عملية إزالة اللغلوغ أو الذقن المزدوج بعدة مراحل وهي:

التحضيرات للعملية

قبل الخضوع لعملية شفط اللغلوغ ، سيلتقي المريض مع جراح تجميل وتتم المناقشة حول أهداف المريض، والتاريخ الطبي له بما في ذلك الحالات الصحية والحساسية والعمليات الجراحية السابقة، كذلك المناقشة حول أي أدوية يتناولها المريض ، بما في ذلك الفيتامينات والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

سيقوم الجراح أيضًا بفحص منطقة الوجه والرقبة وقيسهما والرسم على المنطقة بقلم تحديد، بالإضافة إلى التقاط صورًا للوجه والرقبة، وقبل العملية سيطلب الطبيب أيضًا الحصول على اختبار صورة دم كاملة وكذلك القيام بالفحص البدني الشامل للمريض للتأكد من عدم وجود أي مشكلات صحية، بعد  تحديد المشكلة سيقوم الطبيب بتحديد الخيار العلاجي المناسب.

الإجراء الطبي

سيقوم الطبيب بتحديد الخيار العلاجي المثالي لحالة المريض سواء البلازما أو الفيزر أو تقنية الليزر، وتتم معظم عمليات شد الرقبة و عملية شفط اللغلوغ في عيادة الجراح أو المركز الجراحي أو المستشفى. يمكن أن يستمر هذا الإجراء الطبي من 45 دقيقة إلى بضع ساعات، حسب نوع الإجراء (الإجراءات) التي يتم الاستعانة به.

 يتم الإجراء الطبي لإزالة الذقن المزدوج بناءً على عدة خطوات وهي:

  • سيقوم الفريق الجراحي بالقيام بتخدير المريض.
  •  تنظيف وتحضير الجلد في منطقة الرقبة والذقن المزدوج،
  •   وضع علامة على الجلد.
  •   عمل شقوق حول الأذن وخط الشعر، وتكون شقوق شد الرقبة أكبر من شد الذقن.
  •     القيام بقص الأنسجة والدهون الزائدة أو تغيير موضعها أو تشكيلها للحصول على مظهر مقبول.
  •     شد عضلات الجلد.
  •     تقليم الجلد الزائد.
  •    شفط الدهون الزائدة عن طريق تقنيات شفط الدهون.
  •   إغلاق أي شقوق عند اكتمال الإجراء باستخدام الغرز أو غراء الجلد.
  •   وضع ضمادات وربما شريط الذقن لدعم الجلد أثناء التعافي 

مدة التعافي بعد العملية

بعد عملية شد وإزالة الذقن المزدوج سيعود معظم الأشخاص الذين أجروا جراحة تجميلية في الذقن والرقبة إلى المنزل في نفس اليوم، بعد هذه العملية يشعر المريض ببعض الانزعاج و التورم والكدمات في منطقة الرقبة والذقن، ولكن تتحسن هذه التأثيرات  والأعراض بمرور الوقت ويمكن أن تستمر حوالي أسبوعين، وقد تستغرق الشقوق عدة أشهر لتلتئم بشكل كامل.

مع من تتناسب هذه العملية

يجب لإجراء عملية شفط اللغلوغ يجب انطباق بعض الشروط وهي كما يلي :- 

  • يجب أن لا يقل عمر المريض عن ثمانية عشر عامًا إلا في حالات استثنائية يمكن أن يكون عمر المريض أقل.
  • يجب أن يكون المرشح للعملية لديه صحة عامة جيدة وتخلو صحته من أي الأمراض المزمنة.
  • يجب أن لا يعاني المريض من أي نوع من أنواع الحساسية ويفضل إجراء اختبار حساسية قبل الخضوع لعملية شفط اللغلوغ.
  •  كل من يعاني من السمنة وخاصة سمنة الذقن والرقبة.
  •  كل من تعرض لفقدان الوزن بشكل كبير مما سبب ذلك ترهلات واضحة  في منطقة الذقن والرقبة.
  •  كل من يعاني من الذقن المزدوج الوراثي.

من الأفضل أن يتم مناقشة الأمر مع الطبيب المتخصص للتأكد من أنك مرشح مناسب لعملية إزالة الذقن المزدوج. 

نتائج عملية شفط اللغلوغ

حققت عملية شفط اللغلوغ نتائج ايجابية لأغلب الذين أجروها وهي عملية بسيطة مقارنة بالجراحات التجميلية الأخرى مثل تصغير الثدي 

  •   الحصول على منطقة الذقن والرقبة أكثر تحديدًا
  •   يصبح شكل الرقبة والذقن والوجه بشكل عام جيدًا وجميلًا.
  •   الحصول على مظهر عام للوجه يبدو أصغر وأرق.
  • الحصول على جلد منطقة الرقبة والذقن أكثر نعومة.
  •    التخلص النهائي من دهون منطقة الرقبة والذقن.
  •   الحصول على الجلد خالي من الترهلات.
  • تجميل الوجه وتنحيفه .

يمكن الحصول على نتائج أفضل عندما يتم اختيار طبيب متخصص وصاحب خبرة كبيرة في مجال الطب التجميلي، والعكس صحيح عند اختيار طبيب صاحب خبرة محدودة تكون نتائج هذا الإجراء الطبي محدودة وغير مرضية.

الأضرار والمخاطر المحتملة بعد العملية

عملية ازالة الذقن المزدوج آمنة بشكل عام،  لكن الإجراءات تأتي مع بعض المخاطر:

  •   يمكن أن يحدث نزيف أو جلطات دموية.
  •  يمكن أن تحدث مضاعفات التخدير ، مثل الغثيان والقيء أو صعوبة الاستيقاظ.
  •     تلف الأعصاب والأوعية الدموية والعضلات أو الأعضاء.
  •    تساقط الشعر بالقرب من الشقوق  المتواجدة أعلى منطقة الرقبة
  •      ظهور ورم دموي تحت الجلد، والذي قد يلزم تصريفه.
  •     الشقوق لا تلتئم بشكل صحيح.
  •    الإصابة بالعدوى.
  •   إصابة العصب مما  قد يسبب ضعفًا أو تنميلًا أو تغيرات في الطريقة التي يشعر بها الجلد.
  •     الألم أو التورم الذي  يستمر لفترة أطول من المتوقع.
  •     ظهور ندبات أو تموج أو تغير لون الجلد.

نصائح بعد عملية شفط الذقن

سيقدم الطبيب المتخصص تعليمات ونصائح للمريض لتسريع عملية التعافي ومن هذه النصائح ما يلي:

  •  تجنب وضع الثلج بالقرب من منطقة الجراحة.
  • رعاية منطقة الرقبة والذقن وتغيير الضمادات بشكل مننظم.
  •    محاولة بقاء الرأس مرفوع.
  •    محاولة تحريك الرقبة بأقل قدر ممكن (على سبيل المثال لا تدير الرأس بشكل مفاجئ).
  •   محاولة البقاء بعيدا عن الشمس.
  •  استخدم بعض الأدوية (على سبيل المثال المراهم أو الحبوب) للسيطرة على الألم أو منع العدوى.

عمليات شفط اللغلوغ قبل وبعد التطوير

في البداية كانت عمليات شفط اللغلوغ والذقن المزدوج نتائجها محدودة، وهذا قبل التطور التكنولوجي الكبير الذي طرأ على  مجال عمليات التجميل، بعد هذا التطور التكنولوجي تعددت الحلول والخيارات التجميلية التي يمكن للعميل الاختيار فيما بينها واختيار ما يناسبه فقد ظهر التجميل بالليزر والتجميل بالبلازما الباردة وكذلك التجميل بالفيزر.

لذلك يمكننا القول أن هناك تقدم  طبي كبير أدى إلى أن أصبحت عمليات شفط اللغلوغ من أنجح العمليات التي تكون نتائجها مرضية ومضمونة بشكل كبير . 

تكلفة عملية شفط اللغلوغ

تختلف أسعار وتكلفة عملية إزالة الذقن المزدوج من دولة لأخرى، تختلف الأسعار بناءً على عملة كل دولة.

تكلفة عملية إزالة الذقن المزدوج بالرياض

تعتبر عملية إزالة الذقن المزدوج من أنجح العمليات في المملكة العربية السعودية، وتعتبر مراكز الرياض من المراكز المميزة في مثل هذه العمليات والتي لديها تاريخ مشرف من النجاحات ولديها سجل عملاء حققت عمليات شفط اللغلوغ معهم نتائج جيدة ، وتكلفة عملية إزالة الذقن تعتبر مكلفة داخل المملكة مقارنة بأسعار العملية داخل جمهورية مصر العربية.

تكلفة العملية في قطر

بدأت المراكز القطرية في اعتماد عمليات إزالة الذقن المزدوج وشفط اللغلوغ منذ بداية عام 2010 ، وبدأت مراكز دولة قطر في مواكبة كل التقنيات التجميلية المتعلقة بهذه العمليات، لضمان تقديم خدمات عالية الجودة ومميزة من حيث النتائج للعملاء الذين يعانون من مشكلة اللغد ، وتعتبر تكلفة العملية داخل قطر عالية ومكلفة كما هو الحال في المملكة العربية السعودية 

تكلفة شفط اللغلوغ فى مصر

تعتبر تكلفة شفط اللغلوغ في مصر أنسب ما يمكن وأقل مقارنة بالأسعار في الدول الأخرى مثل السعودية وقطر والإمارات، وتختلف الأسعار داخل مراكز التجميل في مصر بناءً على عدة عوامل أهمها التخدير المستخدم والمنشأة التي يتم إجراء الجراحة فيها وخبرة الجراح ونوع الإجراء المستخدم. 

متى تظهر نتيجة شفط اللغلوغ ؟

تتراوح مدة ظهور نتائج العملية من ثمانية أسابيع إلى أثنى عشر أسبوع حتى تلتئم آثار الجراحة، وقد يصل الأمر إلى ما يقرب من ستة أشهر حتى يتم الحصول على التعافي التام والحصول على النتيجة النهائية وهي وجه خالي من الترهلات والذقن المزدوج.

هل تدوم نتائج عملية شفط الذقن ؟

نعم يمكن أن تدوم نتائج عملية إزالة الذقن المزدوج  لفترة طويلة من الوقت، خاصة إذا تم إجراء هذه العملية التجميلية على يد أطباء تجميل أصحاب خبرة وكذلك أصحاب مهارة عالية، فكلما تمت عملية شفط اللغلوغ بمهارة كلما كانت النتائج أكثر استدامة.

هل تسبب عملية شفط اللغلوغ ميلان الفم ؟

من الممكن أن تسبب عملية إزالة اللغلوغ بعض الآثار الجانبية مثل ميلان الفم الذي يتمثل في تدلي جانب واحد من الوجه بشكل واضح ولكن الأمر يتوقف فقط على كيف تم إجراء العملية ومدى خبرة الطبيب .