You are currently viewing بالتفصيل تجربتي مع عملية تصغير الثدي
تجربتي تصغير الثدي

بالتفصيل تجربتي مع عملية تصغير الثدي

عملية تصغير الثدي إجراء تجميلي يزيل الأنسجة الزائدة والجلد الزائد ويعيد تشكيل الثدي للحصول على حجم وشكل مثالي ومتناسق مع الجسم، تساعد هذه العملية الكثير من السيدات التي تعاني من كبر حجم الثدي الذي ينتج عنه مشكلات صحية وكذلك حالات ترهل الصدر.

بالتفصيل سنتعرف على إحدى تجارب تصغير الثدي قبل العملية وأهم النتائج التي وصلت إليها الحالة ونتعرف على أهم التعليمات اللازمة لنجاح العملية.

ما هو حجم الثدي الطبيعي؟

يبدأ النمو الطبيعي للثدي على شكل برعم صغير يطلق عليه برعم الثدي وبدايته في أولى مراحل البلوغ ويستمر الثدي في النمو التدريجي إلى أن يصل إلى شكله وحجمه النهائي ويكون ذلك في عمر 18 عاماً.

حجم الثدي المناسب لكل سن
شكل الثدي المناسب لكل عمر

هناك محددات أساسية لحجم الثدي، أهمها:

  • الوزن، يتحكم الوزن بشكل أساسي في كمية وكثافة أنسجة الثدي.
  • التمارين الرياضية، الالتزام بأداء تمارين معينة مثل تمارين الضغط والبنش يساعد على بناء العضلات خلف أنسجة الثدي.
  • الجينات الوراثية، فإذا التاريخ العائلي للأم والخالات ثدي كبير غالباُ تحصل الفتاة على حجم ثدي كبير والعكس إذا كان العائلة ذات أثداء صغيرة فأن الفتاة تكون ذات ثدي صغير.
  • الرضاعة الطبيعية والحمل، حيث يمكن للتغيرات الهرمونية أن تزيد من حجم الثدي خلال فترة الحمل والرضاعة.
  • هناك تغيرات مؤقتة قد تطرأ على حجم الثدي كالتي تحدث خلال فترة الدورة الشهرية حيث يلاحظ انتفاخ وامتلاء الثدي خلال هذه الفترة ثم يعود إلى حجمه الطبيعي مرة أخرى.

وبناء على ذلك عند تحديد الحجم الطبيعي للثدي يجب أن نأخذ في الحسبان جميع النقاط السابق ذكرها بما في ذلك الأبعاد الطبيعية للجسم، لذا يكون الحجم الطبيعي فريدًا لكل فتاة على حدا.

متى تعد عملية تصغير الثدي مناسبة لي ؟

تناسبك عملية تصغير الثدي إذا كنت تعانين من إحدى المشكلات الآتية :

  • تعانين من تضخم الثدي الذي يسبب ألم مزمن في الرقبة، الظهر والكتف.
  • تعانين من طفح جلدي بصورة متكررة في المنطقة أسفل الثدي.
  • تجدين صعوبة في الحصول على حمالات صدر مناسبة.
  • تعانين من مشكلات أثناء النوم ناتجة عن تضخم الثدي.
  • لديك نشاط بدني محدد.

ويشترط للخضوع للعملية الشروط الآتية:

  • اكتمال مرحلة البلوغ.
  • التمتع بصحة جيدة وعدم المعاناة من أمراض مزمنة.
  • الرغبة في التخلص الثدي الكبير أو المترهل.
  • السيدات غير المدخنات.

مشكلتي مع تضخم الثديين

تروي (س،م) البالغة من العمر 35 عامًا عن مشكلتها مع تضخم الثدي أنها كانت تشعر وكأنها تحمل ثقلاً على أكتافها، حيث كانت تعاني من الآم شديدة في العنق والكتف نتيجة لتضخم ثدييها بالإضافة إلى مشكلات جلدية مزمنة خاصة في فصل الصيف، كما أنها كنت غير راضية عن شكل ثدييها المترهلين بعد أن أنجبت أبنائها الثلاثة، بدأت هذه السيدة في البحث عن حلول تساعدها على تصغير الثدي بالطرق الطبيعية وممارسة الرياضة لكنها لم تجدي معها نفعًا حتى تعرفت على صديقة لها تجربه مع عملية تصغير الثدي ونصحتها بزيارة طبيب تجميل لعرض حالتها عليه والتعرف على الإجراء المناسب لها.

تجربتي مع تصغير الثدي

تقول (س، م) أنها استمعت إلى نصيحة صديقاتها وبدأت في البحث عن طبيب متخصص في جراحات تجميل الثدي وحاولت قدر الإمكان تحرى معلومات عن مهارة وسمعة هذا الطبيب وقررت الذهاب إليه وإليكم التفاصيل.

الذهاب إلى الطبيب 

ذهبت إلى جراح التجميل وكانت تنتابني بعض الأسئلة والمخاوف التي قررت أن أطرحها على الطبيب في زيارتي الأولى، وكانت أسألتي كالتالي:

  • هل أنت معتمد من البورد الأمريكية لجراحي التجميل؟
  • ما هي ألية اختيار عملية تصغير الثدي للحالات هل هي موحدة للجميع أم يتم تحديد العلاج المناسب لكل حالة على حدا؟
  • أين يتم إجراء عمليات التجميل وما مستوى خدمات المركز الذي تُجرى به العمليات؟
  • هل الطبيب ومركزه الطبيب حاصل على تراخيص الدولة والجهات المختصة لمزاولة المهنة؟
  • ما مدى كفاءة ومهارة الطاقم الطبي المعاون ودرجة حداثة الأجهزة والأدوات المستخدمة في العملية؟
  • ما هي نسبة نجاح عملية تصغير الثدي، وما هي نسب المضاعفات والمخاطر؟

ترشيح العملية المناسبة 

المرحلة الثانية من تجربتي مع عملية تصغير الثدي كانت التعرف على الإجابات لكل هذه الأسئلة بوضوح من قبل الطبيب ثم تم الاتفاق على إجراء الفحص المبدئي لي والتعرف الإجراء المناسب وكان الحل الأمثل لمشكلتي هو إجراء عملية تصغير الثدي، أخبرني الطبيب بالخطوات التي سنتبعها وأولها كان إجراء بعض الفحوصات الطبية مثل:

  • صورة الدم الكاملة.
  • فحص الحمل.
  • فحص كهربية القلب.
  • تصوير شعاعي لمنطقة الصدر.

وبعد التأكد من سلامة التحاليل الطبيبة تم أخذ صورة للثدي قبل العملية والتعرف على الحجم الذي أرغب في الحصول عليه، ثم تم الاتفاق على ميعاد ومكان إجراء العملية.

مرحلة إجراء العملية

  • الخطوة الأولى قام الطبيب بالرسم بالقلم على المناطق التي سيتم فيها عمل فتحات العملية وتحديد حجم الثدي والمناطق التي سيتم التخلص من جدها الزائد وأنسجتها الزائدة.
  • بعدها بدأت مرحلة التخدير وقام الجراح بعمل الشقوق الجراحية  في منطقة الهالة وأسفل الصدر ثم قام الطبيب بالتخلص من الخلايا الدهنية الزائدة والجلد الزائد وضبط حجم الثدي وموضع الهالة فقاً لشكل الثدي الجديد.
  • بعد الانتهاء من العملية ثم تخييط الجروح ووضع الضمادات الطبية.

فترة النقاهة

  • تجربتي خلال فترة النقاهة كان الثدييات مغطيان بالشاش والضمادات الطبية كما ترك الطبيب بعض أنابيب صغيرة لتصريف السوائل لمنع تكونها في منطقة الثدي.
  • كنت أتناول الأدوية المضادة للالتهاب التي وصفها الطبيب بانتظام حتى لا اُصاب بالعدوى كما كنت اتناول المسكنات لعدة أيام بعد العملية.
  • اتفقت مع ممرضة لرعاية الجروح والعناية بها بالطريقة التي حددها الطبيب وتغيير الضمادات الطبية وتطهير الجروح حتى لا اُصاب بعدوى أو التهاب في مواضع العملية.

ما بعد تصغير الثدي

هذه الفترة كانت الأكثر صعوبة وحساسية لأن أي إهمال أو عدم التزام مني بتعليمات طبيبي المعالج يعرض حياتي للخطر ويؤثر على نتائج العملية وبقدر الإمكان التزمت ومرت هذه الفترة بسلام

الألم بعد العملية 

المرحلة الأخيرة في تجربتي مع عملية تصغير الثدي بدأت بعد العملية مباشرة فخلال الأسبوعين الأولين عانيت من التورم والانتفاخ بالإضافة إلى بعض الألم الذي كان يزول بتناول المسكنات لتقليل الألم نصحني الطبيب بضرورة ارتداء حمالة صدر داعمة حتى الانتهاء من فترة التعافي.

تعليمات الطبيب 

من أهم التعليمات التي قدمها لي الطبيب حتى تمر فترة التعافي دون أن اتعرض لمضاعفات أو مخاطر كان التالي:

  • تجنب حك الجلد في منطقة العملية أو الضغط على الصدر لأي سبب.
  • التوقف عن ممارسة الأنشطة الشاقة خلال فترة التعافي وخاصة حمل الأشياء الثقيلة.
  • تناول الأدوية في مواعيدها المحددة وعدم التوقف إلا باستشارة الطبيب.
  • الالتزام التام بارتداء حمالة الصدر الداعمة لأنها لها دور مهم في دعم شكل الثدي الجديد ومنع تكون السوائل.
  • تطهير وتعقيم الجروح بانتظام من قبل أحد مقدمي الرعاية الصحية المتخصصين.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة لفترات طويلة لأنها تزيد من التورم وفرص حدوث نزيف.
  • التوقف عن التدخين تماماً لمدة شهرين على الأقل.
  • عدم استخدام حمامات البخار الساخنة (الساونا) أو الاستحمام بماء ساخن خلال أول اسبوعين.
  • التوقف عن ممارسة الرياضة حتى تتعافى الجروح تماما.
  • اتباع نمط غذائي صحي والحفاظ على ثبات الوزن.

النتائج بعد العملية

بالنسبة لي كانت النتائج النهائية للعملية مبهرة ومُرضية للغاية وتخلصت بشكل نهائي من مشكلة ثقل الثدي والتقرحات التي كانت تصيبني باستمرار، بالنسبة لشكل الثدي الجديد كان متناسق تماما مع شكل جسمي وأصبحت ارتدي ما يحلو لي من الفساتين والملابس، وفي الحقيقة كانت خطوة إجراء العملية من أفضل القرارات التي اتخذتها لأنها ساعدتني في تغير حياتي ونظرتي الشخصية لنفسي كثيراً.

ذات صلة :

تجربتي مع تكبير الثدي بالتفصيل

افضل دكتور تكبير ثدي في مصر

عملية تكبير الثدي